منتــديات شبــــاب الخــطـــارة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
التبادل الاعلاني
المواضيع الأخيرة
» مضحك
الأحد 1 يناير - 16:14 من طرف المدير العام

» رأى حر
الأحد 27 نوفمبر - 17:36 من طرف Inas

» عبقرية وابداع
الأحد 27 نوفمبر - 16:43 من طرف سارة

» من أجمل قصص الحب
الأربعاء 21 سبتمبر - 16:54 من طرف سارة

» ما أجمل أن تعلم....؟؟
الأربعاء 21 سبتمبر - 8:40 من طرف صلاح الدين الأيوبى

» تفاحة أدم
الأربعاء 21 سبتمبر - 8:19 من طرف صلاح الدين الأيوبى

» أنواع الرجل (رؤية صعيدية ايناسية بحته)
السبت 17 سبتمبر - 11:25 من طرف Inas

» مورينيو يفجر قنبلة سوق الانتقالات
السبت 17 سبتمبر - 8:00 من طرف سارة

» انذار للزوار
السبت 17 سبتمبر - 7:56 من طرف سارة

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» مضحك
الأحد 1 يناير - 16:14 من طرف المدير العام

» رأى حر
الأحد 27 نوفمبر - 17:36 من طرف Inas

» عبقرية وابداع
الأحد 27 نوفمبر - 16:43 من طرف سارة

» من أجمل قصص الحب
الأربعاء 21 سبتمبر - 16:54 من طرف سارة

» ما أجمل أن تعلم....؟؟
الأربعاء 21 سبتمبر - 8:40 من طرف صلاح الدين الأيوبى

» تفاحة أدم
الأربعاء 21 سبتمبر - 8:19 من طرف صلاح الدين الأيوبى

» أنواع الرجل (رؤية صعيدية ايناسية بحته)
السبت 17 سبتمبر - 11:25 من طرف Inas

» مورينيو يفجر قنبلة سوق الانتقالات
السبت 17 سبتمبر - 8:00 من طرف سارة

» انذار للزوار
السبت 17 سبتمبر - 7:56 من طرف سارة

التبادل الاعلاني
نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

أسرار غامضة لا نعرفها عن اللغة العربية وحروفها !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أسرار غامضة لا نعرفها عن اللغة العربية وحروفها !

مُساهمة من طرف صلاح الدين الأيوبى في الأربعاء 8 يونيو - 8:12


أسرار دفينة وغريبة - أسرار غامضة لا نعرفها عن اللغة العربية وحروفها !










القسم الأول

لكل حرف من أحرف العربية خصوصية قائمة بذاتها تستطيع النفس تذوقها دون أن يكلف العقل نفسه عناء التفكير في أثر تلك الحروف على النفس ، ولكننا لو بحثنا في أصل نشأة اللغة العربية لاكتشفنا أن هناك احتمالا عظيماً لأن تكون لغة سماوية تمت صياغتها على غير أيدي البشر . وأنا لا أجزم بذلك ، ولكن من يتتبعْ صياغة الحروف العربية يجدْ فيها عجباً يجعله يشك في إمكانية كونها لغة مجردة توافق عليها جماعة من الناس ( العرب ) ، إذ من الصعوبة بمكان أن يتم هذا التوافق كما لو كان مرسوماً بالورقة والقلم والمسطرة .
وربما كانت الأمثلة على استخدام الحروف متوافقة مع معانٍ تؤديها هي خير دليل على ذلك . فمن المعروف أن أصل الكلمة العربية هي صيغة الفعل الماضي الثلاثي مثل : أكل ، شرب ، ضرب ، زرع . ثم يتم اشتقاق الصيغ الأخرى من ذلك .
ولو أخذنا حرفين من الفعل الماضي الثلاثي لوجدناهما يؤديان معنى واحداً ثابتاً ، ثم حين نضيف الحرف الثالث فإنه يحدد ماهية وكيفية هذا المعنى الثابت ، وكمثال على ذلك نذكر الحرفين فاء وراء حيث نجدهما يحملان دائماً معنى التباعد وحين نضيف إليهما حرفاً ثالثاً مختلفاً في كل مرة فإن الحرف الثالث هذا هو الذي يحدد كيفية التباعد الذي هو أصل المعنى لاجتماع الفاء بالراء ، وإليكم الأمثلة :
فـَرَجَ : فتح ووسّع وباعد بين شيئين
فرَدَ : مدّ أطراف الشيء وباعد بينها
فرَرَ ( فرَّ ) : ابتعد بنفسه عن المكان
فرَزَ : باعد بين أشياء مختلفة فجعل كل مجموعة متشابهة معاً .
فرَسَ ( افترس ) : باعد بين الفريسة وبين القطيع ليسهل اصطيادها
فرَشَ : باعد بين أطراف شيء حتى يكون منبسطاً .
فرَطَ : باعد بين حبات الخرز المنظومة عن طريق قطع سلكها .
فرَعَ ( فرع الشجرة ) : جزء نبت من الأصل وتباعد عنه .
فرَغ : ( فرغ من العمل وفرغ من الشيء ) انتهى من معالجته وابتعد عنه .
فرَق : ( فرّق وافترق ) تباعد بعضه عن بعض .
فرَكَ : ( فرك الجوز والقمح ) دلّكه حتى تباعدت القشرة عن الحبة .
فرَمَ : ( فرم اللحم والتبغ ) باعد بين أجزائه مسافات قصيرة بتقطيعه .
فري : فرّى الشيءَ أي قطّعه وشقّه وباعد بين أجزائه .
ولو اخترنا أي حرفين آخرين وزوّدناهما بحرف ثالث مختلف في كل مرة فسوف نجد للحرفين الأول والثاني معنى ثابتاً يحدد الحرف الثالث كيفيته . وكمثال آخر سنأخذ الحرفين غ ، ر ، لنجد معناهما الثابت هو دخول شيء في شيء وغالباً ما يكون دخول شيء صغير في شيء أكبر منه ، وحين نضيف حرفاً ثالثاً مختلفاً في كل مرة فسوف تتحدد لنا كيفية هذا الدخول :
غرَبَ : ( غربت الشمس ) دخلت وراء الأفق .
غرَرَ : ( غرّر به ) أدخل في روعه باطلاً على شكل حق .
غرَزَ : ( غرز الإبرة ) أدخلها في الشيء .
غرَسَ : ( غرس الغصن ) أدخل طرفه في التراب .
غرض : أصل معناها هو الهدف الذي يرمونه بالسهام ( والسهام تدخل فيه ) .
غرَفَ : أدخل يده في الماء ليأخذ براحته شيئاً منه .
غرقَ : دخل في الماء وغاص .
ولو أخذت الحرفين ش ، ع وأضفت ثالثاً مختلفاً في كل مرة لوجدت معنى متقارباً دائماً لأشياء دقيقة تجمعت معا لتصبح شيئاً واحداً كبيراً في مثل الشَّعر والشِّعر والشَّعب وشعاب الجبل وأشعة الشمس وشَعث الشَّعر .
ولو أخذت الحرفين ق ، ذ وأضفت ثالثاً مختلفاً لأعطوك معاني لأشياء مذمومة مثل القذح ( الشتم ) والقذر والقذع ( الفاحش من السباب ) والقذف والقذى .
ولو أخذت الحرفين ك ، ث وأضفت ثالثاً لوجدت معنى الكثرة في مثل كث الشعر والكثافة والكثرة والكثل ( الجمع ) والوعاء الأكثم ( المملوء ) وكثبان الرمل .
ورغم أن بعض المعاني دقيق ويحتاج الى تصوّر عميق أحياناً ، ولكنها جميعاً لا تخرج عن نطاق المعنى المستقل لاجتماع حرفين معاً ويقوم الحرف الثالث بتحديد الكيفية التي يكون عليها هذا المعنى ، وأظن أن هذا النظام العجيب غير متوافر في لغات العالم الحية ، وأن اللغة العربية تمتاز به عن سائر اللغات ، فهل يعقل أن يكون العرب القدماء قد توافقوا على هذا النظام العجيب ؟
2. لا بد من القول إن بعض الحروف تمتاز عن بعضها الآخر بأنها تعطي معنى ثابتاً حتى وهي منفردة ، فحرف الفاء مثلاً يعطي معنى الانفتاح والتباعد لوحده دون الحاجة الى حرف مساعد له في إظهار هذا المعنى ، فحين نقول فتح ، فلق ، فرَج ، فجّر ، فسَح ، فسخ ، فتق ، فصَل ، فضَّ ، فغَر ، فكَّ . فقد أعطانا وحده معنى الانفتاح رغم تغيّر الحرف الذي يليه . ومن العجيب أن العرب حين وضعته بعد النون والسين المتتاليين فإنه ( نسفَ ) معنى الترتيب والتنسيق الذي يفيدانه ، فوضع السين بعد النون يعطينا معنى التنسيق والترتيب مثل نسأ ، نسبَ ، نسجَ ، نسخَ ، نسقَ ، نسل . ولكننا حين نضع الفاء كحرف أخير في هذا التنسيق ( نسفَ ) فإنه يعطي معنى معاكساً يبعثر ويفجّر المعنى ، وكأنه بتأثيره الفاتح والفالق والمفجّر أقوى من نسق النون المتلوّة بسين . وهناك حروف أخرى لها تأثير مستقل أيضاً ربما أتينا على شرحها فيما بعد .
ونبدأ بالباء المتلوّة بتاء فنقول
ب ت : تفيد معنى القطع والانقطاع وتحويل الشيء عن وظيفته الأساسية .
بتّ : ( بت الشيء ) قطعه
بتر : قطع
بتع : اشتدت عنقه أو مفاصله فهو أبتع وهي بتعاء ( تحولت العنق عن لينها الطبيعي)
بتك : قطع ، والباتك من أسماء السيف .
بتل : ( بتل الشيء ) قطعه وأبانه عن غيره .
بتـّل : ( تبتـّل ) انقطع عن الدنيا الى الله ، أو ترك الزواج فهو بتول وهي بتول .
ب ث : تفيد معنى خروج شيء وارتفاعه عن المألوف وانتشاره
بثّ : أذاع ونشر . ( خرج الى العلن ) .
بثر : ( البثور ) حبوب تخرج من الجلد وترتفع عن مستواه .
بثع ( بثعت الشفة ) امتلأت دماً فانتفخت واحمرت وارتفعت عن مستواها .
بثق ( انبثق الماء ) انفجر وفاض وارتفع مستواه .
ب ج : تفيد معنى الكِبَر والعظَمة والاتساع والكثرة
بجّ : ( بجّ الكلأ الناقة ) أسمنها فوسعت خواصرُها
بجح : ( تبجّح في الغنى ) توسّع غناه ،و تباجحت النساءُ أي تفاخرن بما عندهن
بجَدَ : ( البَجْدُ من الخيل ) المئة منها وأكثر من المئة .
بجر : ( بَجـِرَ الرجلُ ) عظُمَ بطنُه .
بجس : ( انبجس الماء ) انفجر وكثر . " ... أن اضرب بعصاك الحجر فانبجست منه اثنتا عشرة عيناً..." الأعراف 160
بجع : ( البجع ) طائر له منقار كبير وحوصلة كبيرة تحته .
بجل : ( التبجيل ) التوقير والتعظيم .
ب ح : تفيد معنى العمق والاتساع والتميّز .
بحّ : ( البحّة ) تصيب الصوت فكأنه يخرج من مكان عميق.
بحب : ( البحبوحة ) سعة العيش ورغده.
بحت : ( البَحْتُ ) الصرف الخالص من الشوائب ( فيه معنى التميز ) .
بحث : أصل المعنى : حفر في الأرض ، " فبعث الله غرابا يبحث في الأرض ليريه كيف يواري سوأة أخيه.." المائدة 31 ، والعامة حرفت الكلمة الى ( بحش وفحت ) ، وفيه معنى العمق.
بحر : ولا يخفى فيه معنى العمق والاتساع .
ب د : تفيد معنى البسط والاتساع والانطلاق والرحابة والعِظَم .
بدّ : ( بدّ رجْليه ) وسّع بينهما وفرجهما .
بدّ : ( استبدّ به الأمرُ ) غلب عليه فلم يقدر أن يضبط اتساعه .
بدّ : ( البُدّ ) المناص والمتـَّسَع ، يقال لا بدّ لهم مِن كذا أي لا مناص لهم ولا مهرب فهم في ضيق .
بدّد : ( بدّدَ السفيهُ المالَ ) توسّع في إنفاقه حتى نفد . ( ويقال : أحصاهم عددا وفرّقهم بددا ) أي شتتهم في متسع من الأرض لا يلتقون فيه .
بدَأ : ( البَداءَةُ والبَداهة ) أول الحال ، النشأة ، الانطلاق .
بدح : ( البُدْحة ) المتسع من الأرض .
بدَخ : ( البديخ ) هو عظيم الشأن ، ويقال : تبَدَّخ عليه أي تعظّم .
بدر : ( المبادرة ) المسارعة في الانطلاق .
بدر : ( البدر ) القمر عندما يكون متسعاً في منتصف الشهر .
بدر : ( البَدْرة ) مبلغ من المال يساوي عشرة آلاف درهم ، والبدرة من المال هي الكمية العظيمة منه .
بدر : ( البيدر ) أرض واسعة تدرَس فيها الحبوب .
بدع : ( الإبداع والابتداع ) إيجاد شيء غير مسبوق ، وفيه معنى الانطلاق .
بدن : ( البَدَنة ) الناقة أو البقرة المسمّنة ، وفيها عِظَمٌ واتساع ." وَالْبُدْنَ جَعَلْنَاهَا لَكُمْ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ لَكُمْ فِيهَا خَيْرٌ فَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهَا صَوَافَّ .." الحج 36 .
بدا : ( البادية ) الصحراء ، ولا يخفى ما فيها من اتساع .
ب ذ
عندما يبدأ الفعل الماضي الثلاثي بحرف الباء متلواً بحرف الذال ، فإن أغلب المعاني التي يكملها أي حرف ثالث بعدهما يدل على الكثرة والسعة وكبر الحجم والعلو :
بذح : يقال تبذح السحابُ أي أمطر ( وفيها معنى الكثرة والسعة ) .
بذخ : يقال بذُخ وتبذخ الرجلُ أي ارتفع وتكبّر وعظم شأنه فهو باذخ وبذيخ ، ويقال : شرف باذخ أي عالٍ ، وجبال بواذخ أي شامخة ( علو ) . والبذّاخ هو المتكبّر .
بذر : يقال بذرَ الحَبَّ أي زرعه في الأرض ، والبذرُ هو ما يزرع في الأرض وهو كذلك النسل ( وفي المعنيين كثرة وتكاثر ) . والتبذير هو الإسراف في الإنفاق ( كثرة وسعة ) . ويقال أيضاً ( ذهبوا شَذرَ بَذرَ) أي تفرقوا في كل جهة ( سعة ) . ويقال : بذرَ العِلمَ أي نشره ( سعة ) . والتِبْذارُ هو كثير الكلام ، والبَذيرُ هو النمام ، وفيهما ( كثرة ) .
بذل : البذلُ هو العطاء والكرم ( كثرة وسعة ) .
بذم : البذمُ هو الحزم وقوة التحمّل وجودة الرأي والمروءة ( كثرة وعلوّ همة) .
ب ر تفيد معنى ظهور الشيء والزيادة والارتفاع
برّ : البـِر بكسر الباء هو الإحسان ( وفيه معنى الزيادة ) ، والبـَرّ بفتح الباء هو الخلاء الواسع ( وفيه معنى الزيادة ) .
برأ : خلق من العدم على غير مثال سابق ( وفيه معنى ظهور الشيء ) ومن أسماء الله تعالى البارئ .
برث : البرثن وجمعها براثن ، وهو ما يظهر في مقدمات أصابع الطيور الجارحة والسباع ( وفيه معنى الظهور والزيادة ) .
برج : يقال برجَ الشيءُ أي ظهر وارتفع ، والبرج وجمعه أبراج وبروج وأبرجة هو البناء المرتفع .
برح : زال بعد أن كان ظاهراً ، ويقال برح الخفاءُ أي وضح الأمر ، وبـَراح هو اسم علم للشمس ( ارتفاع وظهور ) .
برد : البُرد هو ثوب يلتحف به ( وفيه معنى الزيادة لأن الأثواب الأخرى لا يلتحف بها ) .
برز : برز يبرز بروزاً فهو بارز ( ظاهر ومرتفع ) .
برش : برِشَ بـَرَشاً أي كان على جلده نقط بيض فهو أبرش وهي برشاء ( معنى الظهور ) .
برص : البرصُ مرض جلدي تظهر معه بقع على الجلد ( ظهور ) .
برع : برع براعة ً أي فاق علماً أو فضيلة أو جمالاً ( معنى الزيادة والارتفاع ) .
برق : البرقُ فيه معنى الظهور والارتفاع .
برك : يقال بركت الناقة أي قعدت على الأرض وبرك الفيل ولا يقال بركت القطة ولا برك الكلب لأن الفرق في الحجم يجعل الناقة والفيل يأخذان من الأرض مكاناً زائداً عن مكان غيرهما . والبـَرَكة تعني الزيادة والنماء .
برم : يقال بـَرَمَ الحبلَ أي فتله طاقين ، فالحبل مبروم وبريم ( وفيه معنى الزيادة ) .
برن : يقال بـَرْنَسَهُ فتبرنس أي ألبسه البرنس فلبسه ، والبرنس هو كل ثوب يكون فيه غطاء الرأس جزءً منه متصلا به ( وفيه معنى الزيادة ) ، والبرنس قلنسوة طويلة كانت تلبس في صدر الإسلام .
برى : يقال برى القلمَ أي نحته ليظهر الجزء الذي يُكتب به ( معنى الإظهار ) ، ويقال تبارى الفريقان تبارياً أي تسابقا ( وفيها معنى الظهور والزيادة ) لأن كلا الفريقين يريد أن يفوز .
ب ز تفيد معنى الزيادة والتميز والبروز
بز : بز الشيءَ وابتزّه منه أي أخذه قهراً ( تميّز في طريقة الأخذ ) ، وبزّ أنداده أي غلبهم وتفوق عليهم ( معنى التميز والبروز ) .
بزج : يقال بَزَجَه بزجاً أي فاخره ( اظهر تميزه عنه ) ، بَزَّجَهُ أي زيّنه وحسّنه ( تمييز وإبراز ) .
بزِخَ : بزِخَ بَزَخاً أي خرج صدره ودخل ظهره فهو أبزخ وهي بزخاء ( بروز ) .
بزَرَ : بزر الإناءَ بزراً أي ملأه ( زيادة ) ، ويقال فلان بزر كلامَه وتوْبلهُ أي زاد فيه ( زيادة ) . ويقال : مثلي لا يخفى عليه أبازيرك ، أي زيادتك في القول . والمرأة البزراء أي الكثيرة الولد ( زيادة ) .
بزع : بزع الغلامُ بزاعة أي صار ظريفاً ( معنى التميز ) فهو بزيع وهي بزيعة ، ويقال : تبزّع الشرّ أي تفاقم ( معنى الزيادة ) . والبزيع هو السيد الشريف ( تميز ) .
بزغ : يقال بزغت الشمس أي طلعت ( معنى البروز ) .
بزم : يقال بزمَ الناقة َ أي حلبها بالسبابة والإبهام فقط ( معنى التميز ) .
ب س تفيد معنى كل عمل يؤتى برفق ولين أو بسلاسة ومثابرة .
بسّ : بسّ الإبلَ أي ساقها سوقاً ليناً ( معنى اللين ) فقال لها بـِسْ بـِسْ ، وأبَسّ بالناقة إبساساً أي دعاها للحلب متلطفاً بها ، والبَسوس هي الناقة التي لا تحلب إلا على الإبساس .
بسر : بسر القرحة أي عصرها وشدها ( معنى المثابرة ) ليعالجها . وابتسر الشيءَ أي أخذه طرياً ( معنى اللين ) ، والبُسر هو الغض من كل شيء .
بسط : بسُطَ الرجلُ بساطة أي كان بسيطاً ( معنى اللين ) ، وبسَط يده أي مدّها ( معنى السلاسة ) ، والبساط هو فراش يمدّ على الأرض للجلوس عليه ( معنى اللين ) والبسيط ضد المركّب والمعقد ( معنى اللين والسلاسة ) .
بسق : بسق النخل أي ارتفعت أغصانه وطال ، وبسق الرجلُ أصحابَه أي علاهم بالفضل ( معنى السلاسة والمثابرة ) .
بسل : يقال بسل الرجل أي صار شجاعاً ، واستبسل في القتال أي بذل فيه كل مستطاعه ( معنى المثابرة ) .
بَسَمَ : بسم وابتسم وتبسّم أي ضحك برفق من غير صوت ( معنى الرفق واللين ) .
بص تفيد معنى الكثرة والوضوح
بصّ : أي برق وتلألأ ( معنى الوضوح ) ، والبصيص هو البريق واللمعان .
بصر : بصُر أي رأى ( معنى الوضوح ) قال تعالى : فبصُرتْ به عن جنُبٍ وهم لا يشعرون . والبصَر هو حاسة الرؤية .
بصعَ : يقال بصَعَ الماءَ بصعاً أي جمعه جمعاً ( معنى الكثرة ) .
بصل : يقال تبصّلَ القشرُ أي تكاثف ، والبصل نبات متعدد الطبقات ( معنى الكثرة ).
بصم : يقال ثوب ذو بُصْم أي كثيف كثير الغزل ( معنى الكثرة ) .
بصا : يقال بصا غريمَه بصواً أي أخذ منه كل ما ملكت يداه ( معنى الكثرة ) .
بض تفيد معنى الشيء القليل
بضّ : أي كان رقيق الجلد ناعمه في سِمن فهو بضٌّ وهي بضّة ، وبضت العين أي دمعت ، ويقال فلان ما تبضّ عينه أي لا يبكي بل ولا حتى يدمع ( معنى القلة ) ، وبض الماء أي سال قليلا قليلا ( معنى القلة ) ، وبض الحجر أي رشح منه الماء بما يشبه العرَق ( معنى القلة ) ، ويقال تبضض الرجل حقه من فلان أي أخذه قليلا قليلا ( معنى القلة ) .
بضع : البـِضع هو الشيء القليل ، والمِبضَع هو آلة يشق بها الجلد شقا دقيقا ( معنى القلة ) ، والبضعة هي القطعة من اللحم ، والبضع هو ما بين الثلاثة والتسعة ، يقال بضع نساء وبضعة رجال ( معنى القلة ) ، والبضاعة هي ما يتخذ من الأشياء للبيع ويبدو أنها تحمل في الأصل معنى القلة لأنها وردت في القرآن الكريم بهذا المعنى .
بط تفيد معنى تكوّر الشكل مع ثقل الوزن وبطء الحركة
بطـّط َ : أي عجُز َ وأعيا ( معنى الثقل والبطؤ ) ، والبط ّ طير قصير العنق والرجلين مكور الجسم بطئ المشية .
بطؤ : بطؤ وأبطأ ضد أسرع ، فهو بطيء .
بطخ : البطيخ ثمر مكور الشكل ثقيل الوزن .
بطر : البطريق طائر قطبي ثقيل الوزن بطيء الحركة .
بطش : بطش به أي فتك به بشدة ( معنى الثقل ) .
بطل : بطل أي لم يعد له فاعلية وحركة أي تعطل ، والبطالة ضد العمل والشغل والحركة ( معنى الثقل وبطؤ الحركة ) ، والبطل هو الشجاع القوي وربما سمي بطلاً لتكور عضلاته وثقل وزنه .
بطن : البطن هو خلاف الظهر حساً ومعنى والحسي هو الجزء القابل للتكوّر بعكس الظهر الذي لا يتأثر بالسمنة كالبطن ( فيه معنى التكور والثقل ) .
ب ع تفيد معنى الكثرة في العدد أو القيمة أو الشدة أو المسافة
بعّ : يقال بعّ الماءَ بعّاً أي صبه بكثرة ، والبَعاعُ هو ما في السحاب من المطر ، ويقال ألقى السحابُ بَعاعَهُ أي كل ما فيه من الماء . ( معنى الكثرة ) . والبَعْبَعة هي تتابع الكلام في عجلة ( معنى الكثرة ) .
بعث : بعثه أي أرسله وحده ، وبعث به أي أرسله مع غيره ( معنى المسافة ) ، والبعثُ وجمعها بعوث أي الجيش أو كل قوم بُعِثوا ( معنى الكثرة والمسافة ) .
بعج : يقال بعج الأرض آباراً أي حفر فيها آباراً كثيرة ( معنى الكثرة ) .
بعد : البعد ضد القرب وهو طول المسافة .
بعر : بعِر الجمل أي صار بعيرا وهو الكبير من الجمال ( معنى القيمة ) ، والبعْر وجمعه أبعار وواحدته بعرة وهو ما تخرجه ذوات الخف والظلف ( معنى الكثرة ) .
بعط : بعط بعطاً في الجهل والشؤم أي بالغ وأفرط ( معنى الكثرة ) ،
بعق : ابتعق السحابُ أي انبعج بالمطر ، والبُعاق هو سحاب يسقط مطره بشدة ( معنى الكثرة ) .
بعك : بعِك بعَكاً الجسمُ أي غلُظ وكَزّ ، وبُعكوكة الناس أي مجتمعهم وبعكوكة الصيف شدة حره ( معنى الكثرة والشدة ) .
بعل : البعلُ هو الزوج والربّ والسيد ( معنى القيمة ) .
ب غ تفيد معنى فيه شدة وسرعة .
بغ : بغّ الدمُ بغّاً أي هاج ( معنى الشدة ) .
بغت : بغت بغتاً وباغته أي فاجأه ( معنى السرعة ) .
بغثر : بغثر القومُ أي هاجوا واختلطوا ( معنى الشدة ) .
بغر : بغر النجمُ أي سقط ، وبغرت السماء أي أمطرت ( معنى الشدة والسرعة ) .
بغز : البغزُ سرعة الحركة والنشاط ، والباغز هو النشيط ( معنى السرعة ) .
بغش : بغش الصبي بغْشاً أي فزع الى أمه ( معنى الشدة والسرعة ) .
بغض : البغضاء والبغض هو الكرهُ الشديد مترافق مع العداوة ( معنى الشدة ) .
بغل : البغل حيوان مولّد من الحمير والخيل وهو أشد تحمّلاً من كليهما .
بغو : بغا عليه بغواً أي تعدى عليه وجنى ( معنى الشدة ) .
بغى : بغى وابتغى أي طلب الشيء وسعى للحصول عليه ، والبُغية هي المطلب ، ( معنى السرعة ) ، وبغى بعضهم على بعض أي تظالموا ( معنى الشدة ) ، وبغت السماء أي اشتد مطرها ، والبغْيُ هو المطر الشديد .
ب هـ تفيد معنى فيه مفاجأة أو ( استعراض ) .
بهأ : بهَأ وبهئ وبهؤ له أي فطن وانتبه لوجوده ( معنى المفاجأة ) .
بهت : بهته بهْتاً أي أخذه بغتة ( معنى المفاجأة ) ، وبَهـِتَ وبَهُتَ وبُهـِتَ بَهْـتاً أي دُهـِش ( معنى المفاجأة ) .
بهج : بهَجَهُ بهْجاً وأبْهَجَهُ أي أفرحه وسرّهُ ( معنى المفاجأة ) ، والبهيج هو الحسن الجميل ، والبهجة هي الحُسْنُ والنضارة ( معنى الاستعراض ) .
بهر : بهره بهراً أي تفوق عليه وبهر الرجل أقرانه أي فاقهم ، وأبهرَ أي جاء بالعجب والبهار هو الجَمال العظيم ( معاني المفاجأة والاستعراض ) .
بهرج : يقال تبهرجت المرأة أي تزينت ( معنى الاستعراض ) .
بهرم : البهرم هي الحنّاء وبهرم شعره أي صبغه بالحناء ( معنى الاستعراض ) .
بهز : بهزه أي دفعه بعنف ( معنى المفاجأة ) .
بهش : بهَشَ إليه بهشاً أي أقبل عليه مسروراً مبتسماً والبهْشُ من الرجال أي البشوش ( معنى الاستعراض ) .
بهل : ابتهل الى الله أي دعا دعاء فيه تضرع وتذلل ( معنى الاستعراض ) .
بهم : تبهم واستبهم الأمر عليه أي اشتبه واستغلق ( معنى المفاجأة ) .
بهن : تبهنس الرجل أي تبختر ( معنى الاستعراض ) .
بهي : بهـِيَ بهاءً أي حسُن وظرُف فهو بهيّ وهي بهيّة وابتهى به أي تفاخر به وتباهوا أي تفاخروا ( معنى الاستعراض ) .
وبهذا نكون قد انتهينا من الأفعال التي تبدأ بحرف الباء وربما كانت لنا عودة للبحث في القواسم المشتركة بينها .


م ن
avatar
صلاح الدين الأيوبى
جديد
جديد

عدد المساهمات : 62
نقاط : 124
تاريخ التسجيل : 06/03/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى